نشأة معهد دراسات البحر المتوسط

تم فتح باب القبول للدراسة بالمعهد- للحصول على دبلوم البحر المتوسط- في عام 1979على مدى عامين دراسيين يتضمن عدد المقررات (28 ساعة) تشمل مواد متنوعة في الدراسات البحرية والبيئية والتنموية والاقتصادية وكذلك دراسة التراث الشعبي والتبادل الحضاري والتيارات الفكرية والفلسفية، ودراسة لغات البحر المتوسط (فرنسي، اسباني، ايطالي). وبعد اجتياز الاختبارات في هذه المواد بنجاح يمنح طلابه درجة دبلوم معهد دراسات البحر المتوسط. واستمر هذا النظام -على مدى اثنتي عشر عاماً حتى 1991 عندما تقدمت إدارة المعهد بتعديل اللائحة حتى يتمكن طلابه من الحصول على الماجستير والدكتوراه، بعد أن كانت الدرجة العلمية بالمعهد مقتصرةً على درجة الدبلوم فقط. 

وفي عام 1991تمت الموافقة على تعديل لائحة معهد دراسات البحر المتوسط لمنح طلابه درجة الماجستير بعد دراسة تستمر ثلاث سنوات متصلة للطلاب الحاصلين على درجة الليسانس في الآداب بتقدير جيد أو ما يعادلها من الجامعات المصرية.

وقد تم تقسيم الدراسة في المعهد إلى ثلاث شعب بعد اجتيازالطلاب السنة الأولى (عامة)، بحيث يتم التخصص من السنة الثانية في إحدى الشعب التالية:

الشعبة الأولى : هى شعبة الدراسات الأندلسية والمغربية.الشعبة الثانية وهى شعبة الدراسات البيئية للبحر المتوسط الشعبة الثالثة وهى شعبة مجتمعات وثقافات البحر المتوسط.

ويمكن لمن يحصل على الماجستير في دراسات البحر المتوسط بتقدير جيد جداً على الأقل، التسجيل لدرجة الدكتوراه في الآداب في فرع التخصص من المعهد.

تم العمل باللائحة الجديدة في 1993 وحتى 2008 ثم في 2009 تم اقتراح تطبيق نظام الساعات المعتمدة للدراسات العليا بالمعهد. لدرجة دبلوم التراث الشعبي ودرجتي الماجستير والدكتوراه في الشعب الثلاثة التالية على أن يكون التخصص في الشعب من السنة الأولى.

الشعبة الأولى هى مجتمعات وثقافات البحر المتوسط.

الشعبة الثانية هى الدراسات البيئية للبحر المتوسط.

الشعبة الثالثة هى تاريخ وحضارات البحر المتوسط.

وفي 2011 تم الموافقة للمعهد ببدء الدراسة بنظام الساعات المعتمدة للمراحل المختلفة الدبلوم والماجستير والدكتوراه.