كلمة رئيس القسم

يسعدني أن يبدأ القسم فى بث ونشر كل ما يتعلق به من النواحي العلمية والتعليمية والبحثية والثقافية  وذلك لخلق حلقة اتصال بين القسم والمجتمع الجامعي داخل وخارج الوطن.

ويحتوى الموقع على عناصر وبيانات هامة عن القسم منها أهداف ورسالة القسم ، النشأة والتطور ومجال التخصص ووظائف الخريجين والبرامج الدراسية ، وأعضاء هيئة التدريس ، والبيانات الإحصائية عن الطلاب وأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم ،فضلا عن المكتبة  والأنشطة المتميزة بالقسم ، ويشتمل الموقع أيضا على أحدث المعلومات والأخبار عن القسم فى كافة النواحي.

ويعد قسم المكتبات والمعلومات بجامعة الإسكندرية ثاني أقسام المكتبات والمعلومات فى مصر حيث أنشئ فى العام الجامعى81/1982 ، وبعد التطور الكبير الذي أحدثته تكنولوجيا المعلومات والاتصالات كان لابد من مواكبة التطور العلمي والتكنولوجي العالمي وأن يكون للقسم موقعاً على شبكة الإنترنت من أجل التواصل لخدمة العملية التعليمية والبحثية وبث كل جديد يطرأ على أنشطته وبرامجه ،وسيظل القسم يسعى إلى التطوير والتحديث والأخذ بكل جديد لمسايرة متطلبات العصر وتحقيق معايير الجودة الشاملة.

والله ولي التوفيق،،،

 

النشأة والتطور

شهد قسم المكتبات والمعلومات هذا العام مرور 35 عاما على إنشائه فى العام الجامعي 81/1982 ليكون ثاني أقسام المكتبات والمعلومات فى مصر، وثالثها على مستوى العالم العربي، بعد قسم المكتبات بآداب القاهرة (1951)، وقسم الوثائق والمكتبات بآداب أم درمان بالسودان (1965).

ولاشك أن دراسة علوم الوثائق والمكتبات والمعلومات والتخصص الأكاديمي فيها هو أمر حديث نسبيا. ففي الأعوام الأخيرة من القرن التاسع عشر(حوالي 1898) تأسس فى جامعة كولومبيا فى الولايات المتحدة الأمريكية أول قسم أكاديمي لدراسة المكتبات على يد ملفيل ديوى صاحب أشهر خطط التصنيف العشرية .

ثم تتابع إنشاء أقسام المكتبات فى بلاد العالم شرقا وغربا، حتى وصل ذلك إلى مصر فأنشئ فى جامعة القاهرة معهد عال تابع لكلية الآداب لدراسة هذا التخصص عام 1951، يقبل فيه خريجو مختلف التخصصات للحصول على دبلوم المكتبات، ونظرا للإقبال الكبير على الالتحاق بهذا المعهد، ونظرا لحاجة الدولة لهذا النوعمن التخصص، وكذلك التوسع فى تدريس المقررات، فقد تحول المعهد إلى قسم أكاديمي(1954) يقبل الحاصلين على الثانوية العامة، ويمنح درجة الليسانس، ثم الماجستير والدكتوراه، وقد تم ذلك على يد أستاذ جليل هو المرحوم أ.د/ محمد حمدي البكري أستاذ اللغات الشرقية آنذاك، وأول رئيس لقسم المكتبات بجامعة القاهرة.

وقد رأت جامعة الإسكندرية بإعتبارها واحدة من أعرق الجامعات المصرية والعربية والأفريقية أن تدخل هذا التخصص النامي، فأنشئ قسم المكتباتوالمعلومات بكلية الآداب فى العام 81/1982 فى عهد عماده المرحوم أ.د/ محمد عاطف غيث، وتولى الإشراف عليه المرحوم أ.د/ محمد مصطفى هدارة وكيل الكلية آنذاك، ومن بعده المرحوم أ.د/ السيد عبد العزيز سالم رئيس قسم التاريخ، ثم المرحوم أ.د/جوزيف نسيم يوسف أستاذ التاريخ الوسيط بالكلية، ثم أ.د/فتحي أبو عيانة نائب رئيس الجامعة ورئيس جامعة بيروت الأسبق خلال عمادته للكلية، ثم أ.د/ عمر عبد العزيز عمر نائب رئيس الجامعة ورئيس فرع دمنهور الأسبق خلال فترة عمادته للكلية ثم أ.د/محمدعبده محجوب عميد الكلية الأسبق، ثم د/جمال الخولى، ثم د/ السيد السيد النشار، ثم أ.د/ غادة عبد المنعم موسى الرئيس الحالي للقسم.

وخلال هذه المرحلة الطويلة، تنقل مقر القسم عدة مرات، فبدأ بدون عنوان، ثم إلى حجرة بقسم الآثار، ثم حجرتين بمركز تعليم اللغة العربية للأجانب، ثم غرفة ومدرج بدور العميد، ثم المقر الحالي للقسم بالمبنى الإدارى للكلية.

  وخلال هذا العمر من حياة القسم شاركت نخبة متميزة من أساتذة التخصص فى تحمل مسئولية التدريس، فتعاونوا مع أعضائه سواء بالتدريس لطلبة مرحلة الليسانس أو الدراسات العليا، أو بالإشراف على رسائل الماجستير والدكتوراه التي تمت إجازتها من القسم، سواء لأعضاء الهيئة التدريسية من المعيدين والمدرسين المساعدين بالقسم، أو من طلبة الدراسات العليا الذين انتشروا بعد حصولهم على الدرجات العلمية فى مختلف أقسام المكتبات والمعلومات حاملين معهم البصمة العلمية لهذا القسم فى تكوينهم العلمي والمهني.

     وقد أجاز القسم خلال ما مضى من سنوات وجوده حتى نوفمبر2011 عدد (93) رسالة أكاديمية، منها عدد(54) رسالة ماجستير، وعدد (39) رسالة دكتوراه وكانت أول رسالة نوقشت وأجيزت بالقسم هي رسالة الماجستير الخاصة بـ أ.د/ غادة عبد المنعم موسى (الرئيس الحالي للقسم) وذلك فى عام 1991، وأجيزت بالقسم أول رسالة دكتوراه عام 1994 وهى الخاصة بـ أ.د/ناريمان إسماعيل متولي ومازال القسم مستمرا فى منح هذه الدرجات الأكاديمية سواء للدارسين المصريين، أوالأخوة الدارسين من البلاد العربية ( الوافدين)

  وبخصوص تحديد حجم القسم ونموه استرشاداً بأعداد الطلبة الملتحقين به، فالجدير بالذكر أن القسم قد بدأ عند افتتاحه فى سنته الأولى بعدد (9) طلاب ثمانية منهم من الإناث وطالب واحد كلهم منتظمون ومنهم إثنتان ضمن أعضاء هيئة التدريس، هما السيدة الدكتورة/ هدى إبراهيم كونه، والسيدة الدكتورة /ناهد بسيونى سالم. أما الآن، فقد وصل عدد الملتحقين بالفرقة الأولى في العام 2011-2012 عدد 1129 طالبا وطالبة، منهم عدد(818) منتظمون، وعدد (311) منتسبون، كما يقبل القسم عددا من العاملين فى مجال المكتبات من الحاصلين على الدرجة الجامعية الأولى فى تخصصات مغايرة بنظام الانتساب العادي وذلك لإعادة تأهليهم حتى يصبحوا من أصحاب المهنة.